القمة الأمريكية الروسية: لقاء عابر أم خطوة أولى لتصحيح المسار؟

STRATEGIECS Team
١٠‏/٠٦‏/٢٠٢١

تتجه الأنظار نحو القمة الأمريكية الروسية المُزمع عقدها في منتصف يونيو 2021، لما لها من أهمية في تحديد مسار التفاعلات بين القوتين في السنوات الثلاث والنصف القادمة من فترة رئاسة بايدن. واستعرضت هذه القراءة التحليلية أبرز عوامل التأزيم الاستراتيجي بين كلا الطرفين، وقدمت تصورا لبدء انفراجة محتملة في العلاقات بين قطبي الحرب الباردة السابقة في ضوء تغيّر الأولويات للدولة في زمن جائحة كورونا (معظم الدول تتجه لتركيز اهتمامها باتجاه القضايا المحلية على حساب السياسة الخارجية) وما يحدثه صعود الصين من إعادة تموضع محتملة في النظام الدولي وفي علاقات الفاعلين الرئيسيين.