إسرائيل ما بعد العاشر من مايو

ستراتيجكس
١٣‏/٠٧‏/٢٠٢١

يُعد الاشتباك العسكري واسع النطاق الذي دارت رحاه مؤخراً بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل علامةً فارقة في مسار التفاعلات الفلسطينية الإسرائيلية، فصحيح أن الحقائق على الأرض لم تتغير إلا أن تداعيات ما جرى لا تزال تتصاعد أمام إسرائيل. يناقش التقدير الاستراتيجي التالي تفاعلَ البنية الرسمية والمجتمعية في إسرائيل تجاه جبهات حيوية، وهي: الداخل الإسرائيلي والقدس والبيئة الدبلوماسية والعمليات العسكرية، كما تضمن التقدير استشرافاً محتملاً لهذه التفاعلات.